الرئيسية

مركز الأخبار

عن الكلية

إدارة الكلية

التعليم و الطلاب

الدراسات العليا و البحوث

خدمة المجتمع وتنمية البيئة

الاقسام العلمية

كلمة الترحيب
33
التمريض مهنة إنسانية بكل ما تعنى هذه الكلمة ولكنها كالكثير من المهن مازلت تعترضها بعض المعوقات و على العديد من الأصعدة. إن الممرضة التي تسعى لمحافظة على مفهوم العمل المهني و الشخصي و تحسينه اقدر على العناية بالمريض و على تحسين صورة التمريض في المجتمع.

إن مهنة التمريض من المهن التي تواكب مسيرة التطوير و التحديث في مصر، حي انه تم البدء بالمرحلة التعليمية التي تعتبر بمثابة الخطوة الأولى في هذه المهنة أو الأساس الذي تبنى علية الشخصية التمريضية.

و من هذا المنطلق فان المرحلة التعليمية لها دور كبير في تهيئة الشخصية الناجحة تم التركيز على المناهج التعليمية بشكل أساسي حيث أصبحت موادها أكثر شمولية و تنوع، إذ أن كل مادة من هذه المواد تهدف إلى تهيئة قاعدة فكرية غنية لمختلف أنواع العلوم التي تجعل الممرضة أو الممرض قادرين على التعامل مع كل جانب من جوانب مهنة التمريض و خصوصاً مع الجانب الأهم و هو حالة المريض.

لذا، و لتنمية هذه المهارات، يستلزم حصول الطالب على سنة علمية تدريبية لضمان التعامل الآمن مع المريض.